السبت , سبتمبر 22 2018
الرئيسية / النثر / (( السجن و السوط و الحب ))

(( السجن و السوط و الحب ))

(( السجن والسوط والحب ))

قالت :-

امضي وابتعد كما تشاء

ارحل وادعي بأنك لا تبالي بأمري

وابلغ بكبريائك حدود السماء

تجاهلني فجرا

تجاهلني ظهرا 

تجاهلني في المساء كما تشاء

ستعود ألي مكسورا

كعود يابس يداس بالعراء

ستظمأ بعدي

ولن ترويك انهار الدنيا

 ولا مطر السماء

ستجثو على ركبتيك تحت قدمي

تبكي دما تستجدي عطفي

توسلا وبكاء

ستختنق والهواء حولك يملئ الدنيا

 حين تدرك بأن أنفاسي هواء

أنت لا شي بدوني

رجلا يدعي القوة وفي داخلك خواء

وحدي أنا من تشعرك بالحياة

وبدوني الشوق يحرق قلبك هما وبلاء

أنا مرضك الذي لا ترجى منه شفاء

فأنا الداء وأنا الدواء

هذه الأيام التي تمضي بدوني

ستندم عليها فكفاك كبرياء

سجنك وأغلال الحديد

 والسوط والعبيد

وطقوس عذابي

ينتظرون عودتك كل مساء

أنت لا شي بدوني

فإياك أن تظن بأنك ستحيى

بدوني في سعادة و هناء

أنت رجلا خلقت لتعشقني

 وأنا خلقت لأذيقك العذاب كيفما أشاء

تنتظر مني سأنديك باسمك

 أو تظن بأني سأشتاق إليك

حتى وأن كان كذبا ورياء

حماقة رجل عاشق

ظن أنه قادر أن يجعلني امرأة حمقاء

أنا أدمنت لذة انكسارك أمامي

ويطربني صوتك

حين يأتي توسلا ورجاء

لن أساومك على مشاعري

 فالحب قد اشتريه من الغرباء

لكن من أين لي برجل مثلك يعشقني

حد الموت

أهينه وأذله

متى وكيفما أشاء

لا تلمني على هذا

فأنت من منحني صكوك الغفران

حين تأتي ألي تطلب الصفح والبقاء

عد إلي كما عهدتك دوما

وأترك خلفك كرامتك والكبرياء

كلما طال غيابك أكثر

كلما كان عذابك اكبر

فتدارك نفسك هذا المساء

تبا لرجل غارق بعشقي

ويدعي بأنه سينجو من الموت في بحري

السجن والسوط مقابل الحب يا سيدي

(( الملك ))

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *