الجمعة , أغسطس 17 2018
الرئيسية / النثر / (( السُـــم ))

(( السُـــم ))

(( السُـــم ))

ماتت في عيني

و دفنت في قلبي

و في سائر جسدي

نصبت سرادق عزائي

أنثى ظننت أنها ستعيش في ذاتي حتى مماتي

رغم أنها كانت كالسُم في حياتي

كالجحيم يحرق مهجتي

كالسياط تجلدني

فأخر جاثما تحت قدميها

تستغشي ثيابها حتى لا تسمع توسلاتي

قد كنت وفيا لحبها

مخلصا لعشقها

لم تخن يوم نظراتي

أشكّ سنين حياتي كاللؤلؤ في خيط عمري

فتـتـقـلدني عقدا جميلا يحكي عن تضحياتي

وحين عافت الحب الذي يتدلى على نحرها

قطعته

فتبعثرت سنين حياتي

وضاع العمر

حين تساقطت السنون على الأرض

تدوسها بقدميها

وتسحق عمري الذي مضى

وعمري الأتي

داست علي

و نست بأني ممتلئ بسمها

فانغرست في قدميها عظمة مكسورة من ضلوعي

فانتشر في جسدها السُم الذي كانت تنفثه في ذاتي

ماتت وانتهى الأمر

و ها أنا ذا اجمع سنين عمري

التي سقطت بعد أن قطعت الخيط

الذي يربطها بحياتي

يا عمري الذي ضاع مني مهلا

قد ماتت التي تسببت في مأساتي

(( الملك ))

تعليق واحد

  1. عابرة سبيل

    وايد رووعه الكتابه.. أسلوب أدبي راقِ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *