الأحد , ديسمبر 16 2018
الرئيسية / النثر / (( ربيب الهوى ))

(( ربيب الهوى ))

 

(( ربيب الهوى ))

 

 

أنا يا سيدتي ربيب هواك

طفلا كنت لا اعرف للعشق عنوانا

 

 

أبصرت الهوى في عينيك

 وأدمنت عشقك أدمانا

 

 

وكبرت وحبك يكبر معي

حتى غدوت من صبابة وجدي هيمانا

 

 

إن جن علي ليلا أناخ الشوق رحاله عندي

 وراود أنين قلبا قد أشبعته كتمانا

 

 

فأشعل فتيل الوجد

وفجر الرغبة بي بركانا

 

 

سالت حمم العشق من قلبي

 تأتي علي حرقا ودخانا

 

 

فأي شي يطفئ مهجتي

وأنا الذي يستعص علي لقاؤك عصيانا

 

 

فأبكي بحرقة عل دمعي يطفئ

 ما ترك الشوق من حرائق و نيرانا

 

 

ما زادني الدمع إلا اشتعالا

خاب من اطفي النار بوجد عين

 وصبابة قلبا حيرانا

 

 

احبك حتى أيقنت أن الحب كله

  قد هجر قلوب البشر

وبادلهم جحود و نكرانا

 

 

واعترف لي بأنه قد اتخذ قلبي وطنا

وحدك من تعمر فيه قصورا وبنيانا

 

 

اخبريني يا سيدة عشقي

أهكذا يصنع الحب برجلا

كان للحب لعانا

 

إني اشتاق لذاك الطفل الذي كان في داخلي

لا يعرف للوجد والدمع عنوانا

 

 

أنام ملئ أجفاني

لا شوق يقض مضجعي

 ولا انتظار معي يبيت سهرانا

 

 

لكني اخترتك من بين النساء 

فأصبحت أكثر العشق أنسانا

 

 

فات أوان حياتي

أن ينجلي حبك عني فأنا أدمنته أدمانا

 

 

وعلي أن أنتظر أقداري لتجمعني بك

وغير هذا لن أرضى بغير سجنك قضبانا

 

 

عفت النساء كلهم

وعشقتك أنت

أنا ليس لي في الدنيا سواك مكانا

 

 

(( الملك ))

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *